منتدى الشوره


بسم الله الرحمن الرحيم
نرحب بكم زوارنا الاعزاء في منتداكم منتدى الشوره . وتكتمل فرحتنا بأنضمامكم والتسجيل فيه.
الادارة

منتدى الشوره

أجتماعي ثقافي علمي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرحب بالاعضاء الجدد في منتدى الشوره وندعوهم الى المساهمه الجادة في المنتدى ورفده بالمواضيع الهامه والمفيدة... ومن الله التوفيق ...ادارة المنتدى

شاطر | 
 

  زرقاء اليمامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رافع الهويدي
المشرف المتميز
المشرف المتميز
avatar

النــقاط : 4998


مُساهمةموضوع: زرقاء اليمامة   2012-01-08, 18:10

** زرقاء اليمامة **

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم
الكل منا يسمع بزرقاء اليمامة ولكن في اللي ما يعرفش قصتها ...
اليوم جايبلكم قصة زرقاء اليمامة ... قصة قصيرة وممتعة جمعتها ليكم بعد ...

زرقاء اليمامة

زرقاء اليمامة شخصية ميثولوجية عربية قديمة ، فَتاةٌ عَرَبيَّةٌ عاقِلَةٌ
جَميلَةٌ ، وكانتْ عَيْناها أجْملَ ما فيها ، كانَتْ تَرى بِهمِا الأشياءَ
مِنْ خِلالِ مَسافاتٍ بَعيدَةٍ جدّاً ، والنّاسُ يُعْجَبونَ مِنْ قُوَّةِ
نَظَرها ، وَكانَتْ بِلادُها تُسَمّى اليَمامَة ، فَسُمِّيَتِ الفَتاةُ
."زَرْقاءُ اليمامِةِ " .
وكانت زرقاء العينين و كانت لقوَّةِ بصرها –سبحان الله- تُبصرُ الشعرة
البيضاءَ في اللبن، وتستطيعُ أن ترى الشخص المسافر على بُعدِ ثلاثة أيَّام
(أي من مسافة 100ميل تقريباً).
وكانت تُنذر قومَها من الجيوش إذا غزتهم (أي إذا أرادوا أن يهجموا على قبيلتها) فلا يأتيهم جيشٌ إلا وقد استعدُّوا لهم.


قصتها الشهيرة :

صَعِدَتِ الزَّرْقاءُ يَوْماً إلى القَلْعَةِ وَنَظَرَتْ فَرَأتْ شَيْئاً عَجَباً .

رَأََتْ مِنْ بَعيدٍ شَجَراً كَثيراً يَمْشي وَيَنْتَقِلُ مِنْ مَكانٍ إلى
مَكانٍ ، فَنادَتْ رَئيسَ قَوْمِها ، وَقالَت : "أرى شَيئاً عَجَباً ، أرى
شَجَراً كَثيراً يَمْشي وَيتَنَقَّلُ " فَعَجبَ النّاسُ ، وَقالوا :
"الشَّجَرُ يَمْشي يا زَرْقاءُ ! هذا شيءٌ لَمْ نَرَهُ ولا نَقْدِرُ أَنْ
نُصَدِّقُهُ ، انْظُري . أعيدي النَّظَرَ . حقِّقي " .

ما أعادَتِ النَّظَرَ ، ثُمَّ قَالَتْ :

"كَما أراكُم بِجانِبي أرى الشَّجَرَ مِنْ بَعيدٍ يمْشي " .

وَقالَ واحِدٌ مِنْ أهْلِها : "رُبَّما جاءَ إلى تِلْك البِلاد سَيْلٌ
شَديدٌ ، فَقَلَعَ الشًَّجَرَ مِنْ مَكانِهِ وَحَمَلَهُ لِذا تراهُ
الزَّرقاءُ يَسيرُ " .



أعادَتِ النّظرَ ، وَقَالَتْ : "لا ..بَلْ أراهُ الآنَ أوْضَحَ مِمّا
كُنْتُ أراهُ ، أرى تَحْتَ الشّجرِ رجالاً سائرينَ وَراكبين ، والشّجَرُ
مَعَهُم يَسيرُ " ، فَنَظَروا هُمْ ثُمَّ قالوا :

- " لا يا زَرْقاءُ الجَميلةُ ، أَخْطَأَ نَظَرُكِ هذِهِ المرًّة ، وَخَدَعَتْكِ عَيْنُك " .

قالَتْ : " لا بَلْ أرى ذلِك كَما أراكُم بجانبي "

وقد تبين أن العدوّ قطعُ شجراً امسكوه أمامهم بأيديهم وساروا به نظرا لما
سمِعَ بقدرةِ زرقاء اليمامة على الإبصار الشديد، فعملَ هذه الحيلةً حتَّى
يزحفَ على قومِها دون أن تشعر بهم الزرقاء.

وفي الصَّباح هجمَ عليهم العدوُّ.. وقتلوا زرقاء. وقوّروا عينيها فوجدوهما
غارقتين في الإثمد " حجر يكتحل به " من كثرةِ ما كانت تكتحل به.


لذلك صار هذا المثل يُضربُ لكلِّ من كان بصرُهُ حادّاً:
(( أبْصَرُ مِنْ زرقاءِ اليمامة ))

أو

(( أبصر من حدام )) حيث كانت هذه المرأة مضربا للمثل في قوة الابصار في سابق العهد




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoura.yoo7.com/
 
زرقاء اليمامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشوره :: الامور العامه :: الشخصيات-
انتقل الى: