منتدى الشوره


بسم الله الرحمن الرحيم
نرحب بكم زوارنا الاعزاء في منتداكم منتدى الشوره . وتكتمل فرحتنا بأنضمامكم والتسجيل فيه.
الادارة

منتدى الشوره

أجتماعي ثقافي علمي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بالاعضاء الجدد في منتدى الشوره وندعوهم الى المساهمه الجادة في المنتدى ورفده بالمواضيع الهامه والمفيدة... ومن الله التوفيق ...ادارة المنتدى
نبارك للطلبه الناجحين في الامتحانات الوزاريه للعام الدراسي 2016-2017.

شاطر | 
 

 تاريخ الحضارة العربية الإسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رافع الهويدي
المشرف المتميز
المشرف المتميز
avatar

النــقاط : 4998


مُساهمةموضوع: تاريخ الحضارة العربية الإسلامية   2012-01-03, 20:54


الحضارة العربية الإسلامية في عصر الرسول و الخلفاء الراشدين



- تعريف الحضارة : هي نتاج الشعوب و الأمم في كافة المجالات السياسية و الإدارية و الاقتصادية

و الاجتماعية و الفكرية و الفنية و الأخلاقية والعمرانية ، بما يخدم تطور الإنسانية و رقيها .



- تعريف الحضارة العربية الإسلامية : هي نتاج الأمة العربية
الإسلامية عبر تاريخها الطويل في المجالات كافة السياسية والإدارية
والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والفنية والأخلاقية والعمرانية ، بما
يخدم تطور الإنسانية ورقيها ، وسميت بالحضارة العربية الإسلامية لكون لغتها عربية من جهة ، ولأن الإسلام وقيمه كوّن أساس تراثها الفكري و وجه سائر مظاهرها في مسارات منسجمة مع أحكامه .




- مظاهر الحضارة العربية الإسلامية في عصر الرسول و الخلفاء الراشدين :

1- المظهر الديني والفكري .

2- المظهر السياسي والإداري و العسكري .

3- المظهر القضائي و التشريعي .

4- المظهر المالي و الاقتصادي .

5- المظهر المعماري و الفني .

6- المظهر الاجتماعي .



أولاً – عصر الرسول صلى الله عليه وسلم :

ولد
الرسول العربي " محمد بن عبد الله" عليه السلام ، بـ " مكة المكرمة" ( سنة
571 م ) ( عام الفيل) ونشأ يتيماً ، ربته أمه " آمنة بنت وهب" وماتت وعمره (
ستة سنيين ) فكفله جده " عبد المطلب" ومات جده وعمره ( ثمانية سنيين
وشهرين وعشرة أيام) فكفله عمه "أبو طالب" ، ولما بلغ الخامسة و العشرين من
عمره تزوج من " خديجة بنت خويلد" وهي تكبره بـنحو( 15 سنة) ، ولما بلغ
الثالثة والأربعين من عمره وفي ( رمضان سنة 13 ق.هـ / 610 م ) أوحي إليه في
"غار حراء" ، وبعد ثلاثة عشر عاماً من الدعوة في"مكة" هاجر إلى" يثرب"(سنة
622م) ونوفي فيها في( 12 ربيع الأول سنة 11هـ/ 633م ) .


ومن أهم المظاهر الحضارية في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم :



1ً- المظهر الديني والفكري :

1- أهتم الإسلام بالعلم والحث عليه منذ أوائل نزول القرآن حيث هبط الوحي على الرسول(ص) وبدأ بكلمة "إقرأ" دلالة على رسالة الإسلام الحضارية وحضه على العلم منذ اللحظات الأولى للدعوة الإسلامية .

2- حث الرسول ( ص) على العلم بقوله:" من سلك طريقاً يلتمس به علماً ، سهل الله طريقه إلى الجنة" .

3- الحوار
مع المشركين عن طريق الإعلام و الإعلان ، وذلك عند بدأ الدعوة العلنية
التي أمر الله بها بالآيتين الكريمتين : " وأنذر عشيرتك الأولين" و"فاصدع
بما تؤمر وأعرض عن المشركين" أي أن الرسول (ص) جاء محاوراً أكثر منه مقاتل .


4- عدم
تعارض الإسلام مع الأديان الأخرى وتلاقي الإسلام مع المسيحية ، وتجلى ذلك
بسماح الرسول بالهجرة إلى الحبشة والتي أثبتت أن الإسلام مكملاً للديانات و
الحضارات السابقة .


5- إرسال الرسول (ص) "مصعب بن عمير" ليعلم أهل المدينة ويفقههم في الدين .

6- بناء
الرسول(ص) مسجد قباء قبيل دخوله إلى المدينة(يثرب) فكانت أولى الرسالات
الحضارية إلى الأمة الإسلامية، والتي أراد من خلالها الرسول(ص)إيصال رسالة
واضحة للأمة أن المسجد هوالأساس والمنهج والجامعة التي يجب أن يتعلم فيها
الإنسان المسلم عقيدته وعلمه، وأكد على هذه الرسالة عندما بنى هذا المسجد
قبل التأمين على نفسه ليؤكد أن التأمين على الدين يأتي أولاً.


7- الصحيفة
التي عاهد من خلالها الرسول (ص) اليهود في المدينة المنورة ، والتي عبرت
عن أول دستور سنه الرسول(ص) لتنظيم التعامل بين المسلمين وغيرهم من الأمم
وخاصة بين المسلمين واليهود .


8- وللتأكيد على أهمية العلم جعل الرسول (ص) فداء أسرى بدر المشركين المتعلمين أن يعلم كل واحد منهم عشرة من صبيان المسلمين .

9- التأكيد
على عدم مخالفة أوامر القائد للمحافظة على وحدة الصف في المعارك ( مخالفة
أوامر الرسول في غزوة أحد أدى إلى تراجع المسلمين وخسارتهم ) .


10-تحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام .

11- كان الرسول (ص) يختار أمرائه على القبائل ممن يقرؤون القرآن ويعرفون معالم الشريعة فيشرفهم على قومهم مثل " عثمان بن أبي العاص الثقفي" .

12- تشجيع الرسول ( ص) الشعراء في المجالات التي تفيد الدعوة الإسلامية .



2ً- المظهر السياسي والإداري والعسكري :

1- صلح الحديبية (ذي القعدة سنة 6هـ) الذي يعتبر وثيقة تعبر عن اعتراف المشركين بدولة المسلمين في المدينة المنورة ( إبقاء النساء خارج المعاهدة) .

2- ظهورالتحالفات حيث عقد المسلمون حلفاً مع قبيلة"خزاعة" ضد تحالف ضم قريش و"قبيلة بكر"

3- إرسال
الرسل والكتب إلى الملوك والأمراء تعبيراً عن سيادة الرسول ورسوخ دولته
وأنه أصبح صاحب دولة وإكمال تبليغ الدعوة عن طريق الحوار، ومن أهمها
إلى(هرقل – كسرى– المقوقس – النجاشي– المنذر بن ساوي– هوذة بن علي صاحب
اليمامة– ملك عمان– الحارث الغساني ) .


4- قيام الرسول (ص) ببث السرايا لتثبيت الدين حول المدينة و بالتالي تثبيت أركان دولته .

5- عقد الراية لـ"أسامة بن زيد" لتكون إشارة لبدء الفتوحات الإسلامية .

6- كما يجب الإشارة أن الرسول (ص) تولى الإدارة بنفسه .

7-

3ً- المظهر القضائي والتشريعي :

1- كان الرسول (ص) المشرع و القاضي في عصره .

2- الصحيفة نظم بها العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين في المدينة .

3- خطبة الوداع التي ألقاها في حجة الوداع ( سنة 10 هـ ) والتي حدد من خلالها المنهج والطريق للمسلمين ليسيروا عليه .

4- أرسل الرسول (ص) " معاذ بن جبل" إلى اليمن و أردفه بـ " أبي موسى الأشعري" كقاضي
و والي على اليمن .




4ً- المظهر المالي والاقتصادي :

1- الزكاة تطهر النفس وتمنع الحقد بين الأغنياء و الفقراء من المسلمين وهي بنص قرآني .

2- الغنائم وتوزع حسب الآية الكريمة " لله والرسول و لذي القربى و اليتامى والمساكين وابن السبيل و العاملين عليها والمؤلفة قلوبهم" .

3- لم يكن هناك جزية لأن الرسول (ص) فرض الإسلام على كافة الجزيرة العربية ولم تكن الفتوحات قد بدأت بعد ، ولم يكن هناك غير مسلمين ، لأن اليهود تركوا الحجاز إلى الشام .




5ً- المظهر العمراني والفني :

1- بناء مسجد قباء .

2- بناء المسجد النبوي في المدينة .



6ً- المظهر الاجتماعي :

1- المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار .

2- إلغاء العصبية القبلية بين الأوس والخزرج كبداية لإلغائها بين المسلمين عامة .

3- شجع على إلغاء العبودية و وسع دائرة تحرير العبيد .

4- المساواة بين العرب المسلمين وبين المسلمين من غير العرب .

5- التأكيد على أهمية دور المرأة في تربية الأجيال ، وحسن معاملة النساء .



ثانياً – عصر الخلفاء الراشدين :

1- عهد أبو بكر الصديق رضي الله عنه ( 11 – 13 هـ ) :

1ً- المظهر الديني والفكري:

1- الشورى العامة .

2- التفكير بجمع القرآن الكريم وخاصة بعد استشهاد الكثير من قراء القرآن في معركة اليمامة فكلف " عبادة بن الصامت" بذلك .

2ً- المظهر السياسي والإداري والعسكري :

1- أصبح للمسلمين جيشاً ( جيش أسامة) .

2- حروب الردة .

3- البدء بالفتوحات الإسلامية وعقد الألوية .

4- تولى "أبو بكر " الإدارة بنفسه .

3ً – المظهر القضائي والتشريعي :

1- نظام الشورى .

2- التمسك بقواعد الدين الإسلامي الأولى وأنه لا تهاون في أركان الدين الإسلامي .

3- تعيين
قضاة ( علي بن أبي طالب) والأصح ( عمر بن الخطاب)، وأرسل إلى الأمصار
المفتوحة قضاة لفض المنازعات و الخلافات بين المسلمين وغير المسلمين من
سكان البلاد المفتوحة .


4ً- المظهر المالي والاقتصادي :

- توزيع الزكاة على سكان المناطق التي تؤخذ منها ، والفائض يرسل إلى المدينة .

5ً- المظهر العمراني والفني :

6ً- المظهر الاجتماعي :

1- عودة العصبية القبلية نتيجة لعدم الخضوع لسلطة مركزية .

2- حصول تمازج بين أهل المدينة ومكة مع شعوب وقبائل شبه الجزيرة العربية ، كنتيجة لحروب الردة ، وتوطن بعض الجنود في مناطق جديدة .

2- عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( 13 – 23 هـ ) :

1ً- المظهر الديني والفكري :

1- اتخذ لقب أمير المؤمنين .

2- إحداث تأريخ خاص بالأمة الإسلامية بإيجاد التقويم الهجري .




2ً- المظهر السياسي والإداري والعسكري :

1- تقسيم الدولة إلى ولايات ( بلاد الشام – الحجاز- مصر – العراق ) .

2- تقسيم بلاد الشام إلى أجناد ( الأردن – فلسطين- حمص- دمشق ) بسبب أهميتها وعظم دورها .

3- الخليفة على رأس السلطة و الهرم الإداري .

4- تقسيم الولايات الإسلامية إلى عدة أقاليم ( بلاد الشام ) .

5- عين عمال على الولايات من أبناء الولايات نفسها .

6- أوجد نظام البريد لربط الدولة ومراقبة الولاة .

7- أوجد الدواوين ( العطاء – الجند – الخراج – العسس – الإنشاء ) .

8- تم
فتح بيت المقدس مما كان له أهمية كبيرة في نفوس المسلمين لكونه مهد
الديانات وأولى القبلتين ، وكتابة " العّهدة العمرية" لمسيحي القدس التي
أصبحت دستوراً للتعامل بين المسلمين و المسيحيين .


3ً- المظهر القضائي والتشريعي :

1- ألغى " عمر" عقوبة قطع اليد ( الحد على السارق) أثناء طاعون " عمواس" .

2- منع " عمر" تدوين الحديث النبوي الشريف خشية اختلاطه بالقرآن .

3- تشدد " عمر" في مراقبة القضاة و القضاء .

4- فصل " عمر" بين سلطة الوالي والقاضي وجعل تعيين القاضي بيد الخليفة حتى لا يكون للوالي سلطان عليه .

4ً- المظهر المالي والاقتصادي :

1- الزكاة على المسلمين .

2- فرض الجزية على غير المسلمين .

3- الغنائم .

4- العشور على الأموال والبضائع .

5- الفيء .

6- الخراج وأوجد عمال الخراج .

7- أوجد نظام الحسبة " و وظيفة المحتسب .

5ً- المظهر العمراني والفني :

1- توسيع المسجد النبوي على بنائه القديم في عصر الرسول (ص) .

2- بناء المدن في الأمصار المفتوحة( الكوفة 17هـ - البصرة 14هـ- الفسطاط 21 هـ ) .

6ً- المظهر الاجتماعي :

1- ظهور طبقة من الأثرياء في قريش .

2- تمازج العرب المسلمين مع غيرهم من الشعوب نتيجة الفتوحات .

3- تأثر العرب المسلمين ببعض عادات الشعوب الأخرى في المناطق التي استوطنت فيها الشعوب الإسلامية .

3- عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه ( 23 – 35 هـ ) :

1ً- المظهر الديني والفكري:

1- جمع القرآن الكريم بعد أن كثر القراء و اختلفت القراءات .

2- أرسل العلماء إلى البلدان المختلفة لتعليم الناس القرآن و السنة الشريفة .




2ً- المظهر السياسي والإداري و العسكري :

1- تطور ونمو البحرية العربية الإسلامية وتحقيقها النصر في معركة " ذات الصواري" .

2- بداية ظهور الفتن والثورات و التمردات .

3- توسع الفتوحات الإسلامية في عهده على كل الجبهات ( أرمينية – أفريقية – الشرق ) .

3ً – المظهر القضائي والتشريعي :

- عزل أغلب الولاة وعين أقاربه محلهم .

4ً- المظهر المالي و الاقتصادي.

5ً – المظهر العمراني و الفني .

- تجديد وتوسيع المسجد النبوي في المدينة المنورة ( سنة 30 هـ ) .

6ً – المظهر الاجتماعي :

- عودة الصراعات الأسرية في المجتمع القرشي ( بني هاشم ) و( بني أمية) .

4- عهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( 35 – 40 هـ ) :

1ً- المظهر الديني والفكري :

- لم يكن هناك نشاط بسبب الصراع مع معاوية رضي الله عنه .

2ً- المظهر السياسي و الإداري والعسكري:

1- نقل العاصمة من المدينة إلى الكوفة .

2- الانشقاق بين المسلمين و اقتتالهم مع بعضهم البعض .

3ً- المظهر القضائي والتشريعي:

1- تشدد " علي" في محاسبة القضاة .

2- فصل سلطة الوالي عن سلطة القاضي .

4ً- المظهر المالي والاقتصادي .

5ً- المظهر العمراني والفني .

6ً- المظهر الاجتماعي :

1- ظهور النزاعات بين الأقطار الإسلامية ( الشام و العراق ) .

2- تعمق النزاعات الأسرية فليقف كل قطر إسلامي إلى جانب أسرة ( حيث وقفت الشام إلى جانب بني أمية"معاوية بن أبي سفيان" _ وقفت العراق إلى جانب بني هاشم " علي بن أبي طالب" ).





&&&&&&&&&&



النفس تبكي على الدنيا وقد علمت أن السلامة فيها ترك ما فيهــا

لا دار للمرء بعد الموت يسكنهـــا إلا التي كان قبل الموت يبنيها



&&&&&&&&&&




المحاضرة الثالثة والرابعة

الحضارة العربية الإسلامية في العصر الأموي



استلم
الأمويون الحكم (سنة 41 هـ) بعد تنازل "الحسن بن علي" عن الخلافة لـ"
معاوية بن أبي سفيان" فحكم منهم ( 14 خليفة ) لمدة ( 91 سنة وتسعة أشهر )
هم :


1- معاوية بن أبي سفيان ( 41 – 60هـ ) . 13- إبراهيم بن الوليد ( 126 هـ) .

2- يزيد بن معاوية( 60 – 64 هـ ) . 14- مروان بن محمد(الثاني)( 126 – 132 هـ).

3- معاوية بن يزيد (معاوية الثاني)( 64 هـ) .

4- مروان بن الحكم ( 64- 65 هـ ) .

5- عبد الملك بن مروان ( 65 – 86 هـ ) .

6- الوليد بن عبد الملك ( 86 – 96 هـ ) .

7- سليمان بن عبد الملك ( 96 – 99 هـ) .

8- عمر بن عبد العزيز( 99- 101 هـ ) .

9- يزيد بن عبد الملك( 101 – 105 هـ ) .

10- هشام بن عبد الملك( 105 – 126 هـ ) .

11- الوليد بن يزيد( الوليد الثاني) ( 126هـ ) .

12- يزيد بن الوليد ( يزيد الثالث) ( 126هـ) .



1ً- المنجزات الحضارية في عهد معاوية بن أبي سفيان(41 – 60 هـ) :

1- نقل العاصمة من الكوفة إلى دمشق .

2- إنشاء الأسطول وتطوير البحرية العربية الإسلامية والقيام بعدة حملات بحرية ضد " قبرص و "رودوس" و"القسطنطينية" .

3- إرسال الشواتي والصوائف إلى بيزنطة وتقوية نظام الثغور والتي توجت بحصار القسطنطينية .

4- استحدث و طور نظام البريد والخاتم ، وأنشأ دواوين جديدة .

5- أوجد نظام الحجابة واتخذ الحرس و المقصورة في المسجد .

6- أنشأ ديوان الرسائل والكتابة .

7- نقل نظام الحكم من شورى إلى وراثة – وضع نظام ولاية العهد - .

8- أشرك النصارى في الحكم و وظائف الدولة " سرجون الرومي" .

9- حول بيت مال المسلمين إلى بيت مال للخلفاء .

10- عمل على تحقيق التوازن بين القيسية و اليمنية .



2ً – المنجزات الحضارية في عهد عبد الملك بن مروان ( 65 – 86 هـ) :

1- فرض التجنيد الإجباري .

2- سك العملة العربية .

3- تعريب الدواوين .

4- بناء المساجد " قبة الصخرة " والبدء ببناء " المسجد الأقصى" .

5- بناء دار الطراز " كتابات عربية وعبارات إسلامية " بدل الرسوم الآدمية .

6- أنشى محكمة المظالم وديوان المظالم و قاضي المظالم .

7- تثبيت نظام ولاية العهد .

8- إقامة التوازن بين العصبيتين القبليتين المتنازعتين القيسية و اليمنية .



3ً- المنجزات الحضارية في عهد الوليد بن عبد الملك ( 86 – 96 هـ ) :

1- بناء المسجد الأموي بدمشق ( عوض المسيحيين عنه بأربع كنائس) وتجديد المسجد النبوي بالمدينة المنورة .

2- إكمال بناء المسجد الأقصى وبناء بعض القصور .

3- وحد المقاييس والموازين و المكاييل .

4- خصص للفقراء جزء من أموال بيت مال المسلمين .

5- أنشى المشافي و البيمارستانات ودور العجزة .

6- عبد الطرق و نشر الأمن من خلال جعل كل شخص مسؤول عن أي جريمة تقع في أرضه ، ضماناً لتنشيط التجارة الداخلية .

7- نشر الإسلام في المناطق المفتوحة في بلاد ما وراء النهر و السند وفتح الأندلس .

8- قام بإصلاح الأراضي الزراعية وتجفيف المستنقعات و اقامة السدود و الجسور في العراق على يد "الحجاج بن يوسف الثقفي" .

9- أسهم في تنشيط الحياة الاقتصادية و العمرانية .

10- بناء مدينة " واسط" في العراق على يد " الحجاج" .

11- عقد اتفاقيات مع الدول المجاورة لتأمين استمرار التجارة في أوقات السلم والحرب.

12- اعتماد الجيش على الأحداث فقط .

13- حفر الآبار على الطرق التجارية لتأمين راحة المسافرين والتجار .



4ً- المنجزات الحضارية في عهد سليمان بن عبد الملك( 96 – 99 هـ) :

1- كرم العلماء و الأتقياء و قربهم .

2- عين " عمر بن عبد العزيز" لولاية عهده .



5ً- المنجزات الحضارية في عهد عمر بن عبد العزيز ( 99 – 101 هـ) :

1- ألغى الحزازات بين الطوائف الدينية .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoura.yoo7.com/
 
تاريخ الحضارة العربية الإسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشوره :: الامور العامه :: منتدى الامور العامه-
انتقل الى: