منتدى الشوره


بسم الله الرحمن الرحيم
نرحب بكم زوارنا الاعزاء في منتداكم منتدى الشوره . وتكتمل فرحتنا بأنضمامكم والتسجيل فيه.
الادارة

منتدى الشوره

أجتماعي ثقافي علمي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بالاعضاء الجدد في منتدى الشوره وندعوهم الى المساهمه الجادة في المنتدى ورفده بالمواضيع الهامه والمفيدة... ومن الله التوفيق ...ادارة المنتدى
نبارك للطلبه الناجحين في الامتحانات الوزاريه للعام الدراسي 2016-2017.

شاطر | 
 

 الملك فاروق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رافع الهويدي
المشرف المتميز
المشرف المتميز
avatar

النــقاط : 4998


مُساهمةموضوع: الملك فاروق   2012-01-02, 23:58




فاروق الأول هو اخر ملك حكم مصر فعليا قبل انتقال مصر إلي النظام الجمهوري
وينحدر من سلالة محمد علي و هم من الألبانيين الذين ولاهم العثمانيون علي
مصر. هو الابن الاصغر وهو الولد الوحيد للملك فؤاد الأول مع خمسة أخوات.
ولد في فبراير سنة 1920. أصبح وليا للعهد وهو صغير السن، واختار الملك فؤاد
الأول لولي عهده لقب أمير الصعيد. تحمل فاروق المسؤولية وهو صغير السن،
بعد أن تلقي تعليما عاليا في الخارج. تولى العرش بعد وفاه والدة وكان في سن
السادس عشر. كان أول ملك مصري يتوجة بخطاب الي شعب مصر عبر الإذاعة و ذلك
حين تولية الحكم. إتهم نظام حكمه بالفساد و الظلم و قد حدثت الهزيمة التى
منيت بها الجيوش العربية في حرب 1948 أثناء فترة حكمه و التي أدت الي قيام
دولة إسرائيل.




الملك فاروق بن الملك فؤاد الأول بن الخديوي إسماعيل بن إبراهيم باشا بن
محمد علي باشا، آخر من حكم مصر من أسرة محمد علي، وآخر من لقب بالملك فيها.
ولد في القاهرة وتعلم بها وبفرنسا وبإنجلترا. والملك فاروق هو الابن
الاصغر والولد الوحيد مع خمسة شقيقات أنجبهم الملك فؤاد الأول، ولد في
فبراير سنة 1920. أصبح ولياً للعهد وهو صغير السن، واختار الملك الوالد
فؤاد الأول لولي عهده لقب أمير الصعيد. وتحمل فاروق المسؤولية وهو صغير
السن، حيث انه تولى العرش في سن السادس عشر من عمره بعد وفاة والده الملك
فؤاد الأول. حيث خلف أباه على عرش مصر بعام 1936، وإستمر حكمة مدة سته عشر
سنه إلى أن أرغمته ثورة 23 يوليو 1952 على التنازل عن العرش لابنه الطفل
أحمد فؤاد الذي مالبث ان خلع، بتحويل مصر من ملكية إلى جمهورية، وبعد
تنازلة عن العشر أقام فاروق في منفاه بروما عاصمة إيطاليا وكان يزور منها
أحيانا سويسرا وفرنسا، وذلك إلى أن توفي بروما، وكان قد أوصى بأن يدفن في
مصر.




زوجاته وابنائه


تزوج مرتان، الأولى كانت وهو في سن الثامنة عشر وذلك من صافيناز ذو الفقار و
قد تغير إسمها إلى فريدة بعد الزواج، وأنجبت له بناته الثلاث الأميرة
فريال والأميرة فوزية والأميرة فادية، ثم طلقها أثر خلافات رغم اعتراض
الشعب والمظاهرات التي خرجت منددة بطلاقها. وتزوج بعدها من زوجته الثانية
ناريمان صادق. وكانت حينها في سن السادسة عشر. وهي التي أنجبت له ولي العهد
الأمير أحمد فؤاد الذى تولى العرش وهو لم يتجاوز الستة أشهر تحت لجنة
وصاية برئاسة الأمير محمد عبدالمنعم بعد تنازله عن العرش مجبرا تحت رغبة
الجيش المصري بقيادة الضباط الأحرار وعلى رأسهم قائد مجلس قيادة الثورة
اللواء محمد نجيب.




الإنقلاب العسكري


أطاحت الأقدار التى هيئت لحركة الضباط الأحرار بقيادة مجموعة من الضباط
كانت كل ما تربو إلية هو حرية إنتخابات نادي الضباط على إثر إنقلاب عسكري
سمي فيما بعد بثورة يوليو 1952، وأجبر فاروق الأول على التنازل عن العرش
لابنه فؤاد الثاني و لكن سرعان ما ألغي الضباط الأحرار الملكية تماما و
تحول نظام الحكم في مصر من ملكي إلى جمهوري و نفي على أثر ذلك إلى إيطاليا
في 26 يوليو 1952، و لم يعد إلى مصر إلى بعد وفاتة بعام.




مغادرته مصر


فى تمام الساعة السادسة وعشرون دقيقة مساء يوم 26 يوليو 1952 غادر الملك
فاروق مصر على ظهر اليخت الملكي المحروسة (وهو نفس اليخت الذي غادر به جده
الخديوي إسماعيل عند عزله عن الحكم) وكان في وداعه اللواء محمد نجيب وأعضاء
حركة الضباط الأحرار، حيث غادر مصر إلى إيطاليا دون أدنى إعتراض منة على
الرغم من صلافة جمال سالم الذى كان يمسك عصاة تحت إبطة ،إلا أن فاروق قد
إكتفى بتنبيهة بمقولتة المعروفة "أنزل عصاك أنت في حضرة ملك" مشيرا إلى
ابنة الرضيع الملك أحمد فؤاد الثاني. ولقد إعتذر اللواء محمد نجيب عن ذلك،
ولقد أدى الضباط التحية العسكرية وضربت المدفعية إحدى وعشرون طلقة لتحية
الملك فاروق عند وداعة.




حياته في منفاه


يرى البعض أنه عاش حياة البذخ و السهر في منفاه، وإنه كان له العديد من
العشيقات منهم الكاتبة البريطانية باربرا سكلتون، إلا أن الرآى الأرجح
لكبار المؤرخين والكتاب يرى أن فاروق كان محبا مخلصا لوطنة وشعبة .ولعل ذلك
ينجلى في مغادرتة للبلاد دون أدنى إعتراض مع أن القوات البريطانية
الموجودة بمصر آنذاك عرضت علية التدخل لقمع حركة هؤلاء الضباط إلا أنة رفض
ذلك ووافق على التنازل عن الحكم ومغادرة مصر.




وفاته


توفي الملك فاروق في إيطاليا بعام 1965، وقد ذكر إنه اغتيل بالسم بأحد
مطاعم إيطاليا. ولقد أوصى أن يدفن في مصر، وقد رفض عبد الناصر هذا الطلب
آنذاك، إلا أن الرئيس أنور السادات قد سمح بذلك بعد ذلك وتم نقل رفاته حيث
دفن في مصر في مسجد الرفاعي ليلا وتحت حراسة امنية مشددة و سرية للغاية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoura.yoo7.com/
 
الملك فاروق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشوره :: الامور العامه :: الشخصيات-
انتقل الى: