منتدى الشوره


بسم الله الرحمن الرحيم
نرحب بكم زوارنا الاعزاء في منتداكم منتدى الشوره . وتكتمل فرحتنا بأنضمامكم والتسجيل فيه.
الادارة

منتدى الشوره

أجتماعي ثقافي علمي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بالاعضاء الجدد في منتدى الشوره وندعوهم الى المساهمه الجادة في المنتدى ورفده بالمواضيع الهامه والمفيدة... ومن الله التوفيق ...ادارة المنتدى
نبارك للطلبه الناجحين في الامتحانات الوزاريه للعام الدراسي 2016-2017.

شاطر | 
 

 معروف الرصافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رافع الهويدي
المشرف المتميز
المشرف المتميز
avatar

النــقاط : 4998


مُساهمةموضوع: معروف الرصافي   2011-12-20, 14:28


معروف الرصافي
نبذة حول الشاعر
معروف الرصافي
1945 م - 1294 ھ / 1877 - 1364
معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي.
شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع
العلمي العربي (بدمشق)، أصله من عشيرة
الجبارة في كركوك، ويقال إنھا علوية النسب.
ولد ببغداد، ونشأ بھا في الرصافة، وتلقى دروسه
الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شھادتھا.
وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرھا، زھاء
عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع
والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني.
ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في
المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس
(المبعوثان) العثماني.
، ( وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة( 1918
ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين
بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة ( 1923 ) فعاشت أقل من
ثلاثة أشھر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد.
وزار مصر سنة ( 1936 )، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد
فكان من خطبائھا وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد.
له كتب منھا (ديوان الرصافي - ط) (دفع الھجنة – ط)
(محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرھا الكثير.

القصائد...

بدت كالشمس يحضنھا الغروب
بدت كالشمس يحضنھا الغروب فتاة راعَ نضرتھا الشحوبُ
منزّھة عن الفحشاء خَوْد من الخفِرَات آنسة عروب
نوارٌ تستجدّ بھا المعالي وتبلى دون عفتھا العيوب
صفا ماء الشباب بوجنتيھا فحامت حول رونقھ القلوب
ولكنَّ الشوائب ادركتھ فعاد وصفوه كدر مشوب
ذوى منھا الجمال الغض وجداً وكاد يجفّ ناعمھ الرطيب
اصابت من شبيبتھا الليالي ولم يُدرك ذوائبھا المشيب
وقد خلب العقولَ لھا جبين تلوح على اسرّتھ النُّكوب
ألا إن الجمال إذا علاء نقاب الحزن منظره عجيب
حليلة طيّب الاعراق زالت بھ عنھا وعنھ بھا الكروب
رعي ورعت فلم تر قط منھ ولم يرَ قط منھا ما يريب
توثق حبل ودھما حضوراً ولم ينكث توثقھ المغيب
فغاضت زوجھا الخلطاءُ يوماً بامر للخلاف بھ نشوب
فاقسم بالطلاق لھم يميناً وتلك ألية خطأ وحوب
وطلقھا على جھل ثلاثاً كذلك يجھل الرجل الغضوب
وأفتى بالطلاق طلاق بتّ ذوو فتيا يعصبھم عصيب
فبانت عنھ لم تأتِ الدنايا ولم يعلق بھا الذام المعيب
فظلّت وھي باكية تنادي بصوت منھ ترتجف القلوب
لماذا يا نجيب صرمت حبلي وھل أذنبت عندك يا نجيب
وما لك قد جفوت جفاء قال وصرتَ إذا دعوتكَ لا تجيب
أبنْ ذنبي اليَّ فدتك نفسي فإني عنھ بعدئذ أتوب
اما عاھدتني بالله ان لا يفرق بيننا الا شعوب
لئن فارقتنى وصددت عني فقلبي لا يفارقھ الوجيب
وما ادماءُ ترتع حول روضٍ ويرتع خلفھا رشأ رَبيب
فما لفتت اليھ الجيد حتى تخطّفھ بآزنتيھ ذيب
فراحت من تحرقھا عليھ بداءٍ ما لھا فيھ طبيب
تشمّ الارض تطلب منھ ريحاً وتنحب والبُغام ھو النحيب
وتمزع في الفلاة لغير وجھ وآونة لمصرعھ تؤوب
باجزع من فؤادي يوم قالوا برغمٍ منك فارقك الحبيب
فأطرق رأسھ خَجلا وأغضى وقال ودمع عينيھ سكوب
نجيبة اقصري عني فاني كفاني من لظى الندم اللھيب
وما والله ھجرك باختياري ولكن ھكذا جرت الخطوب
فليس يزول حبك من فؤادي وليس العيش دونك لي يطيب
ولا اسلو ھواك وكيف اسلو ھوى كالروح فيَّ لھ دبيب
سلى عني الكواكب وھي تسري بجنح الليل تطلع أو تغيب
فكم غالبتھا بھواك سھداً ونجم القطب مطلع رقيب
خذي من نور رنتجنٍ شعاعاً بھ للعين تنكشف الغيوب
وألقيھ بصدري وانظرينى ترَى قلبي الجريح بھ ندوب
وما المكبول ألْقي في خِضَم بھى الامواج تصعد أو تصوب
فراح يغُطُّھ التيار غطاً إلى أن تم فيھ لھ الرسوب
باھلك يا ابنة الامجاد مني إذا أنا لم يعدْ بك لي نصيب
الا قل في الطلاق لموقعيھ بما في الشرع ليس لھ وجوب
غلوتم في دنيانتكم غلواً يضيق ببعضھ الشرحُ الرحيب
أراد الله تيسيراً وأنتم من التعسير عندكم ضروب
وقد حلَّت بامتكم كروبٌ لكم فيھنَّ لا لھم الذنوب
وھي حبلُ الزواج ورقَّ حتى يكاد اذا نفخت لھ يذوب
كخيطٍ من لعاب الشمس أدلتْ بھ في الجو ھاجرة حلوب
يمزقھ من الافواه نفثٌ ويقطعھ من النسيم الھبوب
فدى ابنَ القيم الفقھاءُ كم قد دعاھم للصواب فلم يجيبوا
ففي اعلامھللناس رشدٌ ومزدجر لمن ھو مستريب
نحا فيما اتاه طريق علم نحاھا شيخھ الحبر الأريب
وبين حكم دين الله لكن من الغالين لم تعھ القلوب
لعلَّ الله يُحدث بعدُ أمراً لنا فيخيب منھم من يخيب

كأن حياتنا جبل مُطِل
كأن حياتنا جبل مُطِل على مھواتِھ وھي المَمَات
مشيْنا فوقھ عُمياً فظلَّت تَھاوَى نحو ھُوَّتھ المشاة
كأن فضاء ھذا الكون مجر تموج فيھ ھذي الكائنات
تبين تارة وتغيب اخرى فشأناھا التفرق والشتات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoura.yoo7.com/
 
معروف الرصافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشوره :: الامور العامه :: الشخصيات-
انتقل الى: